معاناة مرضى السرطان في سوريا في ظل ندرة مجانية العلاج

Google Plus Share
Facebook Share

معاناة مرضى السرطان في سوريا في ظل ندرة مجانية العلاج

أشار موقع الجزيرة نت إلى إحصائيات وزارة الصحة السورية حول نسبة المصابين بالأورام الخبيثة في سوريا و التي تبلغ حوالي 4.5% من العدد الإجمالي للسكان، حيث بلغ عدد مراجعي المشافي الحكومية المتخصصة بمعالجة هذه الأورام أكثر من 300 ألف شخص قبل انطلاق الثورة السورية في العام 2011، وانخفض هذا العدد إلى حوالي 150 ألف مراجع في العام الماضي.

و أكدت المصادر أن مشفى البيروني في دمشق اعتاد على إستقبال عدد كبير من مرضى السرطان وتقديم العلاج المجاني لهم في السنوات التي سبقت الحرب، كما كان بمقدور ميسوري الحال شراء الأدوية المستوردة، إلاّ أن هذا الواقع تغير بشكل كبير اليوم حسبما أكده موقع الجزيرة نت .

و عن  ندرة العلاج المجاني في سوريا و صعوبة الحصول على العلاج في ظل تدهور الاقتصاد السوري و ارتفاع الأسعار أكدت مصادر أنه "أصبحت العلاجات المجانية نادرة بسبب صعوبة الاستيراد والعقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام السوري وتعامله مع عدد محدود من الدول المصنعة للأدوية في ظل عدم وجود أي بدائل محلية رغم الوعود الحكومية المستمرة بتأمينها دون جدوى".

كما أشار موقع الجزيرة نت إلى خطورة موقع مشفى البيروني كونه من أكبر المشافي الطبية المتخصصة بمعالجة الأورام في البلد و أوضح أن المرضى ما يزالون يقصدونه رغم خطورة موقعه الواقع على طريق دمشق حمص الدولي في مدينة حرستا التي كثيراً ما تشهد اشتباكات عنيفة بين الثوار و قوات الأسد .

و الجدير بالذكر أن المواطنين السوريين كثيراً ما يعانون من ارتفاع الأسعار بشكل عام نتيجة التدهور الاقتصادي الذي تشهده البلد فكيف يمكن لهم أن يتعايشوا مع ارتفاع أسعار العلاج و الدواء في سوريا التي كثيراً ما شهدت ارتفاع واضح بأسعار الأدوية التي  بات أمر شراءها مكلفاً بشكل كبير ويفوق قدرة أغلب السوريين، إضافةً إلى صعوبة الحصول عليها، إذ إنها لا تتوافر إلا في عدد محدود جداً من الصيدليات ومخازن الأدوية.

المصدر: شبكة شام الإخبارية

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك
* كود التحقق