جنوب دمشق .. بين فكي قوات الأسد و التجار

Google Plus Share
Facebook Share

جنوب دمشق .. بين فكي قوات الأسد و التجار

خلت اليوم أسواق جنوب دمشق بالكامل من المواد الغذائية الأساسية بعد أن أغلقت قوات الأسد لحاجز ببيلا - سيدي مقداد عصر يوم أمس التي على أثرها بدأ أصحاب البسطات والمحلات بسحب المواد الغذائية المعروضة للبيع وأحتكارها لبيعها بأسعار أعلى .

حيث خلت اليوم أسواق جنوب دمشق بالكامل من المواد الغذائية الأساسية كالأرز والبرغل والعدس والسكر وغيرها، واقتصرت على مواد أخرى كالمعلبات والزيوت، فيما أصبح كيلوا الأرز 1000 لف ليرة وكيلوا السكر 1000 الف ليرة ولايوجد في سوق الأ الخضروات التي تزرع في بساتين المنطقة وبأسعار غالية

وأكد أحد أصحاب البسطات في مخيم اليرموك وشارع بيروت في يلدا بأنهم يشترون المواد الغذائية و موادهم من التجار من المناطق المهادنة في (يلدا_وببيلا_وبيت سحم ) ورفض التجار في هذه المناطق ببيع المواد الغذائية لأصحاب البسطات بعد أغلاق الحاجز لأحتكارها وبيعها بعد فترة بأسعار باهظة جداً بعد أغلاق حاجز ببيلا سيدي مقداد .

حيث يعتبر حاجز ببيلا المنفس الوحيد لجنوب الدمشقي و تزداد معاناة الأهالي المحاصرين في داخل جنوب العاصمة من حصار الجوع وحصار العطش وحصار المال .

المصدر: شبكة شام الإخبارية

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك
* كود التحقق