وفاة خمسة أطفال بريف دمشق بسبب البرد ونقص الدواء

Google Plus Share
Facebook Share

أفاد مراسل الجزيرة في سوريا نقلا عن مصدر طبي بأن خمسة أطفال توفوا في مدينة دوما بريف دمشق جنوب غرب سوريا منذ بداية العاصفة الثلجية بسبب البرد ونقص الغذاء والدواء.

وأضاف المصدر أن أحد الأطفال توفي متأثرا بجراح كان قد أصيب بها إثر قصف قوات النظام المدينة، مشيرا إلى أن ظروف العاصفة والحصار ساهمت في تفاقم حالته، مما أدى إلى وفاته.

وتظهر مشاهد مصورة بثتها تنسيقية دوما عملية دفن جثامين الأطفال، ومن بينهم الطفل موسى عبد الملك الذي توفي متأثرا بإصابته بقصف على دوما، إضافة إلى أربعة أطفال توفوا نتيجة شدة البرد ونقص الدواء، بينهم ثلاثة حديثو الولادة.

يذكر أن مدن وبلدات الغوطة الشرقية تعاني ظروفا إنسانية صعبة، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام عليها منذ نحو عامين.

كما تزداد معاناة المهجرين السوريين في الغوطة الغربية بـريف دمشق, مع انخفاض درجات الحرارة دون الصفر مع تعرض المنطقة للعاصفة الثلجية، وعدم وجود وقود للتدفئة في مراكز الإيواء وانقطاع التيار الكهربائي، ولا تقتصر المعاناة على المهجرين فقط، بل امتدت إلى الكثير من العائلات التي تقطن الغوطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك
* كود التحقق