سوريون يشاركون معناتهم مع فلسطينين في مخيم الحصن في مدينة...

Facebook Share

أشارت " العربية نت " إلى ظاهرة لجوء السوريين إلى المخيمات الفلسطينية في الأردن رغم وجود عدد من المخيمات الخاصة بهم ، إلا أن تفاقم أزمة اللاجئيين السوريين و زيادة أعدادهم دفع قسما كبيرا منهم للتوجه اللمخيمات التي يسكنها الفلسطيننيون و اتخاذاها ملجأ لهم بعد عجز المخيمات السورية عن سد كامل احتيجاتهم .

 

حيث أوضحت المصادر أن بعض العائلات السورية توجهت إلى مخيم الحصن للاجئين الفلسطينيين في محافظة إربد الأردنية و اتخذت منه مكاناً لها بعدما خرجت من مخيم الزعتري (شمال شرق العاصمة عمّان) ، لتزيد أزمة اللاجئيين في الأردن و يتقاسم اللاجئون السوريون و الفلسطينيون الغربة و النزوح بمخيم واحد يلم جراحهم .

 

كما ذكرت المصادر أنه و بحسب احصائيات سجلات جمعية السنابل الخيرية داخل المخيم ، فإنه يوجد ما يقارب 248 عائلة سورية تعيش جنباً إلى جنب مع أكثر من 8 آلاف عائلة فلسطينية بعد انتقال بعض السوريين من مخيم الزعتري و توجهها لمخيم الحصن المخصص للفلسطينين في محافظة إربد الأردنية .

 

و عن طبيعة تقديم المساعدات للاجئيين في مخيم الحصن ، أشارت " العربية نت " أن المخيم متخصص فقط بتقديم المساعدات للاجئيين الفلسطينين إلا أن تزايد اعداد السوريين و نزوحهم من الزعتري إلى هذا المخيم جعل المساعدات تتوزع على جميع اللاجئيين  في المخيم السوريين منهم و الفلسطينين .

 

و الجدير بالذكر أن مخيم الزعتري يعد من أكثر المخيمات قسوة بحق السوريين ، فكثيرا ما تم تسجيل حالات وفاة للأطفال في المخيم نتيجة تعرضهم للبرد الشديد ، كما تم مؤخرا تسجيل حالات وفاة بسبب الاختناق نتيجة سوء استخدام المدافئ بالوقت الذي يشهد أوضاعا جوية غاية في القسوة حيث يمكن ان تعتبر شدة تردي الأوضاع في مخيم الزعتري من أهم العوامل التي أدت لانتقال بعض الأسر السورية للعيش في مخيمات اللاجئيين الفلسطينين .

المصدر: شبكة شام الإخبارية

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* تعليقك
* كود التحقق
 
 

عدد الزوار

1528469

تصويت

ما مدى جودة الخدمات المقدمة من الموقع؟‏
ممتاز
 
 
جيد
 
 
ضعيف
 
 

القائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية ليصلك آخر أخبار الموقع


اتبعنا