160 طفلاً سورياً .. شهداء المدارس في 2014

Facebook Share

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أن اكثر 160 طفلا قتلوا وأصيب 343 آخرون في هجمات تعرضت لها المدارس في سوريا، حيث أكد "كريستوف بوليراك" المتحدث باسم اليونيسف، في جنيف، أن عام 2014 شهد ما لا يقل عن 68 هجوما على المدارس في سوريا، وأن هناك أدلة على أن بعض الهجمات كانت متعمدة.

واوضح "بوليراك" أن ما يقدر بنحو 1.3 مليون طفل خرجوا من العملية التعليمية نتيجة للصراع المستمر بالبلاد منذ قرابة 4 سنوات، والذي دفع حوالي ثلث سكان سوريا على النزوح، كما أضاف أن عدة مدارس أغلقت في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

و أفادت اليونيسف بأن الصراع المستمر وإغلاق بعض المدارس مؤخرا في محافظات الرقة ودير الزور وأجزاء من ريف حلب في سوريا سيعيق 670,000 طفل تقريبا عن التعليم في المدارس الأساسية والإعدادية.

وقالت ممثلة اليونيسف في سوريا، هناء سنجر في هذا الصدد: "إضافة إلى عوائق الوصول للمدارس، تذّكرنا الاعتداءات على المدارس، والمعلمين، والطلاب بفظاعة الثمن الذي يدفعه الأطفال بسبب أزمة تدخل عامها الخامس".

في الوقت الذي  تتضارب التقارير حول حجم أثر إغلاق المدارس في عام 2014، إلا أن البيانات المتوفرة لدى اليونيسف تبيّن أن هذا العام شهد على الأقل ثمانية وستون هجوماً على مدارس في مختلف في أنحاء سوريا، وتفيد الأنباء بأن هذه الاعتداءات قتلت وجرحت المئات من الأطفال، ولكن من المرجح أن تكون الأرقام الحقيقية أعلى من ذلك بكثير، كما أن هناك مؤشرات تدل على أن بعض هذه الهجمات كانت متعمدة.

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* تعليقك
* كود التحقق
 
 

عدد الزوار

1528473

تصويت

ما مدى جودة الخدمات المقدمة من الموقع؟‏
ممتاز
 
 
جيد
 
 
ضعيف
 
 

القائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية ليصلك آخر أخبار الموقع


اتبعنا